بّسم اللّه الرّحمن الرّحيم
من فتاوى دار الإفتاء لمدة مائة عام
الباب: من أحكام اعتناق الإسلام .

رقم الفتوى: ( 303 )
الموضوع:
اسلام الزوجة الكتابية.
المفتى:
فضيلة الشيخ بكرى الصدفى. 11 رمضان 1331 هجرية.
المبادئ :
1 - النطق بالشهادتين كاف فى صحة الإسلام دون توقف على شىء آخر.
2 - إسلام الزوجة لا يفسخ عقد الزواج بمجرد إسلامها بل لابد من عرض الإسلام على زوجها فإن أبى أو سكت فرق القاضى بينهما بطلقة بائنة.
سُئل :
إمرأة مسيحية نطقت بالشهادتين واشتهر أمرها بالإسلام. واتخذت إجراءات شهر إسلامها ولكن لم يتحرر لها إعلام شرعى بذلك. فهل يكفى لإسلامها النطق بالشهادتين وهل يفسخ الزواج بمجرد إسلامها.
أجاب :
نطق المرأة المذكورة بالشهادتين كما ذكر كاف فى صحة إسلامها بدون توقف على تحرير إعلام شرعى بذلك. وبإسلامها كما ذكر يعرض الإسلام على زوجها القبطى فإن أسلم بقيت زوجة له.
وإن أبى أو سكت فرق القاضى بينهما. وما لم يفرق بينهما فهى زوجة له.
وتفريق القاضى بينهما فى هذه الحالة يعتبر طلاقا وللاحاطة لزم شرحه.