الأدوية المفردة : ما تبقى من حرف الألف

شاطر
avatar
الإدارة
Admin

عدد المساهمات : 2625
تاريخ التسجيل : 01/01/2014

الأدوية المفردة : ما تبقى من حرف الألف

مُساهمة من طرف الإدارة في الجمعة 16 ديسمبر 2016 - 11:04


بّسم اللّه الرّحمن الرّحيم
القانون فى الطب لإبن سينا
الكتاب الثانى : الأدوية المفردة
الأدوية المفردة على ترتيب جيد
ما تبقى من حرف الألف

● [ الأبار والآنك ] ●

الماهية: هما الرصاص الأسود ، فيه جوهو مائي كثير أجمده البرد، وفيه هوائية وأرضية، وليست بشديدة الكثرة، والدليل على رطوبته كما زعم جالينوس، سرعة ذوبه، وعلى هوائيته شدّة سخافته، فإنه يربو إذا ترك في ندى الأرض، وينتفخ، وهو شديد التبريد للأورام.
الطبع: بارد رطب في الثانية.
الأورام والبثور: يتخذ منه فهر وصلابة، ويسحق أحدهما على الآخر ببعض الأدهان، فما يتحلل منه ينفع الأورام الحارة ويبردها، والقروح الخبيثة حتى السرطان، ويشدّ منه صفيحة على الخنازير والغدد وقروح المفاصل وغددها، فإنها تذوب جداً.
الجراح والقروح: تنفع سحاقته المذكورة وحرافته خصوصاً المغسولة من الجراحات الخبيثة والقروح السرطانية وقروح المفاصل.
الآت المفاصل: تنفع سحاقته وحرافته المذكورتان من قروح المفاصل، وإن شد على التواء المفاصل وغددها أذابها.
أعضاء العين: المحرق منه نافع من قروحها، خصوصاً إذا غسلت، وكذلك من الرمد اليابس أعضاء النفس والصدر: محرقة نافع لقروح الصدر، وكذلك سحاقته وحرافته المذكورتان.
أعضاء النفض: تنفع سحاقته المذكورة وحرافته من البواسير، وتشد صفيحة منه على القطن فتمنع الأحلام المتواترة، وتسكن شهوة الباه وهما نافعتان من قروح الذكر والأنثيين وأورامهما.


● [ أشنان ] ●

الماهية: هي أنواع ألطفها الأبيض، ويسمى خرء العصافير، وأحدها الأخضر.
الأفعال والخواص: جلآء منق مفتح.
أعضاء النفض: وزن نصف درهم منه يحل عسر البول، ووزن خمسة دراهم تسقط الولد حياً وميتاً ونصف درهم من الفارسي إلى درهم يدر الطمث، ووزن ثلاثة دراهم يسقل مائية الاستسقاء.
السموم: وزن عشرة دراهم سم قتال، ودخان الأخضر منه تنفر عنه الهوام.
أصابع صفر: الماهية: شكل أصابع الصفر كالكف، أبلق من صفرة وبياض، صلب، فيه قليل حلاوة، ومنه أصفر مع غبرة بلا بياض.
الطبع: هو حار يابس في الثانية تقريياً.
الأفعال والخواص: محلل للفضول الغليظة جداً.
آلات المفاصل: لها خاصية في نفع الأعضاء العصبية وآفاتها.
أعضاء الرأس: نافع من الجنون خاصة.
الأبدال: بدله في منفعته من الجنون مثله، ومثل نصفه هزارجشان مع ثلثه سعداً.


● [ أونومالي ] ●

الماهية: هو دهن حار جداً ثخين كالعسل، وأثخن منه، يتحلب من ساق شجرة تدمرية حلوة، ويتخذ منه دهن بأن يخلط به دهن زهره، ويسمى أومالي ودهن العسل.
الاختيار: أجوده ما كان أصفى وأثخن وأقدم.
الطبع: حار رطب وحرارته أكثر من رطوبته.
الجرح والقروح: ينفع من الجرب المتقرح طلاء وضماداً.
آلات المفاصل: ينفع أوجاع المفاصل.
أعضاء الرأس: فيه إسبات وتكسيل.
أعضاء العين: صالح لظلمة العين إذا اكتحل به.
أعضاء النفض: تسهل ثلاث أواق منه مع تسع أواق من الماء مرة وأخلاطاً نيئة، ويكسل ويرخي، فلا يبالين منه، ولا يروعن من يتسهل به، فإنه نافع مع ظهر منه سليم، بل يجب أن لا ينام على ذلك البتة فيما يقال.


● [ أغالوجي ] ●

الماهية: خشب هندي، أو أعرابي، عطر الرائحة موشى الجلدة، يدخل في العطر، وفيه قبض مع مرارة يسيرة.
أعضاء الرأس: المضمضة بطبيخه تطيّب النكهة.
أعضاء النفس والصدر: ينفع من وجع الجنب.
أعضاء الغذاء: ينفع من وجع الكبد، والمثقال منه ينفع من لزوجة المعدة وضعفها.
أعضاه النفض: إذا شرب بالماء ينفع من قروح المعي والمغص الحار.


● [ أم غَنلان ] ●

الماهية: شجرة من عضاه البادية معروفة.
الطيع: يابس.
الأفعال والخواص: قابض يمنع الدم وأصناف السيلان.
أعضاء النفس: يمنع نفث الدم.
أعضاء النفض: يمنع من سيلان الرحم.


● [ أذاراقي ] ●

الماهية: هو نوع من زبد البحر يكون جامداً لاصقاً بالحلفاء، وهو القصب، ودواء حاد لا يشرب لحدته، بل يستعمل طلاء بعد كسرحدته.
الطبع: حار جداً.
الأفعال والخواص: يبدل المزاج الرديء البارد إلى مزاج جيد، ولا يحسر عليه إلا طِلاء.
الزينة: ينفع من الكلف.
الأورام والبثور: ينفع من البثور اللينة.
الجراح والقروح: ينفع من الجرب المتقرح ومن القوابي.
آلات المفاصل: ينفع ضماداً من عرق النسا.


● [ أزاذدرخت ] ●

الماهية: شجرة الأزاذدرخت معروفة لها ثمرة تشبه النبق ، ويسمونه بالري شجرة الإهليلج وكنار، وبطبرستان يسمى بطاحك، وهي شجرة كبيرة من كبار الشجر.
الطبع: فقاحه حار في الثالثة يابس في آخر الأولى.
الأفعال والخواص: فقاحه مفتح للسدد.
الزينة: ماء ورقه يقتل القمل، ويطيل الشعر، وخاصة عروقه إذا استعملت مع الخمر.
أعضاء الرأس: قفاحة يفتح سدد الدماغ.
أعضاء النفس: ثمرته ضارة للصدر جداً قتالة.
أعضاء الغذاء: ثمرته رديئة للمعدة مكربة.
الحميات: قيل أن طبيخ لحائه مع الشاهترج والهليلج مروقاً، ينفع من الحميات البلغمية جداً.
السموم: عصارة أطرافه مع العسل تقاوم السموم كلها، وثمرته ربما قتلت.
الأبدال: بدله في تطويل الشعر ورق الشهدانج وورق الآس والسدر.


● [ إيرسا ] ●

الماهية: هو أصل السوسن الأسمانجوني ، وهو من الحشائش ذات السوق، وعليه زهوة مختلفة مركبة من ألوان من بياض وصفرة وأسمانجونية وفرفيرية، وهذا يسمى إيرسا، أي قوس قزح. وهذه الأصول عقدية، وورقه دقاق، وإذا أعتق تسوس. قال دسقوريدوس: إن ورق الإيرسا يشبه ورق السوسن البري، غير أنه أطول وأكبر منه، وله ساق عليه زهوة يواري بعضها بعضاً، وهو مختلف الألوان، منه ما لونه يضرب إلى الصفرة أرجوانياً، ومنه ما يضرب إلى لون السماء. ومن أجل اختلاف لونه شبه بالإيرسا وسمي به، وله أصول صلبة ذات عقد طيبة الرائحة، وينبغي إذا لقظ أن يجفّف في الظل وينطم في خيط الكتان.
الاختيار: الجيّد منه هو الصلب الكثيف المذذ العصير إلى الحمرة طيّب الرائحة، ليس يشم منه رائحة البري، ويحذ اللسان، ويحرك العطاس بقوة.
الطبع: حار يابس في اًخر الثانية.
الأفعال والخواص: مسخن ملطف منضج مفتّح جلاء منقّ، وعصيره يحل بماء العسل ينقّي البلغم الغليظ ويخرجه.
الزينة: مع مثله خربق ينقّي الكلف والنمش ويفعل ذلك وحده.
الأورام والبثور: المصلوق منه يليّن الصلابات والأورام الغليظة والخنازير والبثور الخبيثة.
الجراح والقروح: ينفع من القروح الوسخة، وينبت الدم في النواصير، ولو ذروراً ويكسو العظام لحماً جيداً.
آلات المفاصل: دهنه يحل الاعياء، وإذا شرب بخل أو شرب بشراب نفع من التشنّج، وهتك العضل، وحقنته تنفع من عرق النسا.
أعضاء الرأس: ينوّم ويزيل الصداع المزمن، وقد يخلط به دهن ورد وخل فيمنع الصداع وحده، ويعطس. والمضمضة. بطبيخه تسكن وجع الأسنان، ويسكن دهنه مع الخل دويّ الأذن، ويمنع النزلات المزمنة. ودهنه يذهب نتن المنخرين، وطبيخه أيضاً وينفع من التقرح.
أعضاء العين: يجلب الدموع.
أعضاء النفس والصدر: يسكن وجع الجنب، وينفع من السعال لا سيما عن رطوبة غليظة، وذات الرئة، وعسر النفس، والخناق، ويدفع ما يعسر دفعه من الفضول المحتبسة في الصدر بتلطيفه البالغ مع التفتيح، ويشرب في علل الصدر بالمبيختج والتمضمض به يضمر اللهاة.
أعضاء الغذاء: يسكِّن وجع الكبد والطحال الباردين إذا شرب بالخل، وخاصة للطحال، وينفع من الاستسقاء شرباً وطلاء.
أعضاء النفض: يفتح أفواه البواسير ويزيل المغص ويزيل الامذاء وكثرة الاحتلام، ويدر الطمث بالشراب، ويجلس في طبيخه لصلابة الرحم وأوجاعه الباردة. واستعمال الفرزجة منه بعسل يسقط، ودهنه نافع للرحم، ويسفل الماء الأصفر والمرة والبلغم إذا سقي من عتيقه المتفتّت بالعسل، والشربة نصف أوقية إلى سبع درخميات .
الحميات: دهنه يزيل البرد والنافض.
السموم: إذا شرب بالخل ينفع من السموم كلها.


● [ أنجرة ] ●

الماهية: لون بزره يشبه لون بزر الكراث، إلا أنه أصفر وأبرق، وليس في طوله ويلذع ما يلاقيه حتى الأمعاء.
الطبع: الأنجرة وبزره حاران في أول الثالثة يابسان في الثانية، والبزر أقل يبساً منه.
الأفعال والخواص: جذاب مقرح محلل بقوة محرق، ومنهم من قال ليس إسخانه بقويّ، وفيه قوّة منفخة، وفيه جلاء شديد، وليس فيه تلذيع للقروح وإذا طبخت باللحم حال اللحم بين الأنجرة وأفعالها.
الأورام والبثور: ضمّاده مع الخل يفجر الدبيلات، وينفع منها، وينفع من الصلابات، وينفع بزره من السرطان ضماداً، وكذلك رماده.
الجراح والقروح: رماده مع الملح ينفع القروح التي تحدث من عض الكلاب والقروح الخبيثة وللسرطانات.
آلات المفاصل: ضمادة مع الملح ينفع من التواء العصب.
أعضاء الرأس: ورقه المدقوق يقطع الرعاف، وبزره يفتح سدد المصفاة بقوّة، وبزره ضماداً يسهل قلع الأسنان، والتضميد به ينفع من أورام خلف الأذنين، وتسمّى بوحثلاء.
أعضاء النفس: إذا سقي بماء الشعير نقى الصدر، أو طبخ ورقه في ماء الشعيرأخرج ما في الصدر من الأخلاط الغليظْة. وبزره أقوى، وهو يزيل الربو ونفس الأنتصاب والبارد من ذات الجنب.
أعضاء النفض: يهيج الباه، لا سيما بزره مع الطلاء، ويفتح فم الرحم فيقبل المني، وكذلك إن أكل ببصل وبيض، وإذا احتمل مع المر أدر الطمث وفتح الرحم، وكذلك إن شرب طبيخه بالمر. وورقه الطري يدعم الرحم الناتئة ضماداً، ويسهل البلغم والخام بجلائه لا لقوّة مسهلة فيه. ودهنه أكثر إسهالاً من دهن القرطم، وطبيخ ورقه مع الصدف يلين الطبيعة، وأن أردت أن يكون إسهاله رقيقاً أخذت لب حبه وسحقته مع سويق وطرحته في شراب وشربته. ويحتاج أن يشرب شاربه بعده شيئاً من دهن الورد، لئلا يحرق حلقه، وقد يتخذ منه شياف مع عسل، فيحتمل ويسهل أخلاطاً رديئة.


● [ أفيون ] ●

الماهية: عصارة الخشخاش الأسود، والمصري ينوم شمُه، ولا تزاد شربته على دانقين ، وقد يتخذ من الخس البري أفيون أيضاً، وهو أيضاً مخدر ضعيف، والأفيون يشوى على حديدة محماة فيحمر.
الإختيار: المختار منه هو الرزين الحاد الرائحة، الهشّ السهل الإنحلال في الماء، لا يتعقّد في الذوب، وينحل في الشمس، ولا يظلم السراج إذا اشتغل منه، والأصفر الصابغ للماء الخشن الضعيف الرائحة الصافي اللون مغشوش، وهذا هو المغشوش بالماميثا، وقد يغشّ بلبن الخس البري، وهو ضعيف الرائحة، ويغش بالصمغ فيكون براقاً صافياً جداً.
الطبع: بارد يابس في الرابعة.
الأفعال والخواص: مخدر مسكن لكل وجع سواء كان شرباً أو طلاء والشربة منه مقدار عدسة كبيرة .
الأورام والبثور: يمنع الأورام الحارة.
الجراح والقروح: فيه تجفيف للقروح.
آلات المفاصل: يخلط بصفرة بيضة مشوية، ويطلى به النقرس، فيسكن الوجع وخصوصاً باللبن.
أعضاء الرأس: منوم ولو احتمالاً بفتيلة، أو بغير فتيلة، ويسكن إذا قطر مدوفه في دهن الورد في الأذن الألمة مع المر والزعفران، ويسكن الصداع المزمن فيربح، وهو مما يبطل الفهم والذهن.
أعضاء العين: يسكن أوجاع الرمد وأورامها بلبن النساء، وكان كثير من القدماء لا يستعملونه في الرمد لمضرته بالبصر.
أعضاء النفس والصدر: يسكن السعال الملحف، وكثيراً ما سكن به المبرح منه.
أعضاء الغذاء: المعدة ربما اندبغت واجتمعت، وذلك إذا كانت مسترخية من حر ورطوبة، وفي أغلب الأحوال إذا شرب وحده من غير جندبيدستر أبطل الهضم أو نقصه جداً.
أعضاء النفض: يحبس الإسهال، وينفع من السحج وقروح الأمعاء.
السموم: يقتل بإجماده القوي وترياقه الجندبيدستر.
الإبدال: بدله ثلاثة أضعافه بزر البنج، وضعفه بزر اللفاح.


● [ الأترج ] ●

الماهية: الأترج معروف، ودهنه المتخذ من قشره قوي، والمتخذ من فقاحه أضعف في كل باب.
الطبع: قشر الأترج حار في الأولى يابس في آخر الثانية، لحمه حار في الأولى رطب فيها، بل قال قوم: هو بارد رطب في الأولى، وبرده أكثر وحمّاضه بارد يابس في الثالثة، وبزره حار في الأولى مجفف في الثالثة.
الأفعال والخواص: لحمه منفخ، وورقه يسكن النفخ، وفقّاحه ألطف من ذلك،وحماضه قابض كاسر للصفراء، وبزره وقشره محلل، وإذا جعل قشره في الثياب، منع التسوس، ورائحته تصلح فساد الهواء والوباء.
الزينة: حماضه يجلو اللون ويذهب بالكلف، وحراقة قشره طلاء جيد للبرص، وطبيخه يطيب النكهة، وهو مسمن، وقشره يطيب النكهة أيضاً إمساكاً في الفم.
الأورام والبثور: حماضه نافع من القوباء طلاء.
آلات المفاصل: دهنه نافع للإسترخاء في العصب، وإنما يتخذ من قشره، وينفع من الفالج، وحماضه رديء للعصب.
أعضاء الرأس: ينفع من اللقوة، وطبيخ الأترج يطيب النكهة جداً.
أعضلا العين: يكتحل بحماضه فيزيل يرقان العين.
أعضاء النفس والصدر: حماضه يسكن الخفقان الحار، والمربى جيد للحلق والرئة، لكن حماضه رديء للصدر ولب الأترج، وإذا طبخ بالخل وسقي منه نصف سكرجة قتل العلقة المبلوعة وأخرجها.
أعضاء الغذاء: لحمه رديء للمعدة، منفخ بطيء الهضم، يجب أن يؤكل بالمربى، وكذلك المربى بالعسل أسلم وأقبل للهضم، إلا أن يأكثر. لكن ورقه مقو للمعدة والأحشاء، وبعده فقاحة وقشره إذا جعل في الأطعمة كالأبازير أعان على الهضم، ونفس قشره لا ينهضم لصلابته وطبيخه يسكن القيء، وربه وهو رب الحامض دابغ للمعدة، وماء حماضه نافع عن اليرقان ويسكن القيء الصفراوي ويشهي، ويجب أن يؤكل الأترج مفرداً لا يخلط بطعام بعده أو قبله.
أعضاء النفض: لحمه يورث القولنج، وحماضه يحبس البطن وينفع من الإسهال الصفراوي، وبزره ينفع من البواسير، وفى بزره قوة مسهلة وعصارة حماضة تسكن غلمة النساء.
السموم: بزره وزن درهمين بالشراب والطلاء والماء الحار يقاوم السموم كلها، وخصوصاً سم العقرب شرباً وطلاء، وقشره قريب من ذلك، وعصارة قشره ينفع من نهش الأفاعي شرباً، وقشره ضماداً.


● [ إسقنقور ] ●

الماهية: هو أول مائي يصاد من نيل مصر، ويقولون: إنه من نسل التمساح إذا وضعه خارج الماء نشأ خارجها.
الاختيار: أجوده المصيد في الربيع ووقت هيجانه، وأجود أعضائه السرة.
آلات المفاصل: ينفع من العلل الباردة في العصب.
أعضاء النفض: ملحه مهيّج للباه فكيف لحمه، وخصوصاً لحم سرته وما يلي كليته، وخصوصاً شحمها.


● [ الإجاص ] ●

الماهية: الإجاص معروف.
الإختيار: البستي أقوى من الأسود، والأصفر أقوى من الأحمر، والأبيض الكمد ثقيل قليل الإسهال، والأرمني أحلى الجميع وأشده إسهالاً ، وأجوده الكبار السمينة.
الطبع: بارد في أول الثانية رطب في آخر الثانية.
الأفعال والخواص: صمغه ملطّف قطاع مغر في الدمشقي عقل وقبض عند ديسقوريدوس. دون جالينوس. والنيء الذي لم ينضج فيه قبض، وغذاؤه قليل، وليؤكل قبل الطعام، وليشرب المرطوب بعده ماء العسل والنبيذ.
الجراح والقروح: صمغه يلحم القروح، وبالخل يقطع القوباء، وخاصة إن كان معه عسل أو سكر وخصوصاً في الصبيان.
أعضاء الرأس: ورق الإجاص إذا تمضمض به يمنع النوازل إلى اللوزتين واللهاة.
أعضاء العين: صمغه يقوي البصركحلاً.
أعضاء النفس والصدر: المزمنة يسكّن التهاب القلب.
أعضاء الغذاء: المزمنة أشدّ نفعاً للصفراء، والحلو منه يرخي المعدة بترطيبه ويبردها، وبالجملة لا يلائمها.
أعضاء النفض: الحلو منه أشد إسهالاً للصفراء، والرطب أيضاً أشد إسهالاً من اليابس، وإسهاله للزوجته، والدمشقي يعقل البطن عند بعضهم، والبري ما دام لم ينضج جداً فيه قبض إجماعاً. قال: جالينوس: إن ديسقوريدوس أخطأ في قوله أن الدمشقي يقبض، بل يسهل، وصمغه يفتت حصاة المثانة، وماؤه يدر الطمث، وكلما صغر كان أقل إسهالاً.


● [ إسفيداج ] ●

الماهية: هو رماد الرصاص والآنك، والآنكي إذا شدد عليه التحريق صار إسرنجا واستفاد فضل لطافة وقد تتخذ الأسفيداجات جميعاً بالخل وقد تتخذ بالأملاح، وقد تتخذ من وجوه شتى على ما عرف في كتب أهل هذا الشأن.
الطبع: بارد يابس في الثانية.
الأفعال والخواص: المتخذ بالخل شديد التلطيف وأغوص، وليس في الآخر شدّة تلطيف، وهو مغرّ خصوصاً الإسرنج.
الأورام والبثور: يليّن الأورام الباردة والصلبة.
الجراح والقروح: يدخل في المراهم، فيملأ القروح، وينبت فيها اللحم، ويأكل، وخصوصاً الإسرنج للحم الرديء، والإسرنج أيضاً أشد في إنبات اللحم.
أعضاء العين: ينفع من بثور العين.
أعضاء النفض: هو من أدوية شقاق المقعدة وينفع جداً.
السموم: هو من السموم، وذكر شرحه في باب السموم.


● [ آبنوس ] ●

الماهية: الآبنوس معروف، وهو خشب من شجر يجلب من الزنج، وعند ديسقوريدوس يجلب من الحبشة، أسود محض، ليس فيه طبقات، يشبه في ملاسته قرناً محفوفاً، وقيل مخروطاً، وإذا كسر كان كسره كثيفاً يلذع اللسان.
الاختيار: أجوده الأسود المستوي الذي ليس فيه خطوط، ويشبه في ملمسه القرن المخروط، وهو مستحصف وفي مذاقته لذع، وإذا وضع على الجمر فاحت منه رائحة طيبة مثل ما يفوح من العطر.
الطبع: حار يابس في الثانية وزعم قوم أنه مع حرارته يطفىء حرارة الدم.
الأفعال والخواص: ينحكّ في الماء حكا ككثير من الأحجار، وهو ملطف وجلاًء.
أعضاء العين: يجلو الغشاوة والبياض ويتخذ من حكاكته شياف، ويتخذ منه المسن لأدوية العين لشدة موافقته، وإذا أحرقت نشارته على طابق، ثم غسلت، نفعت القروح المزمنة في العين، وينفع من الرمد اليابس وجرب العين والسيلان المزمن.
أعضاء النفض: قالت الخوز: إنه يفتت حصاة الكلي، وقيل أن فيه تحليلاً لنفخ البطن.


● [ آذان الفار ] ●

الماهية: حشيشة قوتها عند جالينوس قريبة من قوة الحشيشة التي يجلى بها الزجاج، وهذا الإسم منطلق على حشيشتين: إحداهما ذكر جالينوس تفوح منها رائحة الخبّازي، ولا صلابة لها، والآخرى ما ذكر ديسقوريدوس، وهو انه قد زعم أن هذه الحشيشة تشبه اللبلاب، إلا أنها صغيرة الورق بالقياس إليها، وهي حشيشة تنبسط على وجه الأرض دقيقة القضبان بستانية، طيبة بلا رائحة ولا طعم قوي، لازَوَردية الزهر، يُشبه بزرها بزر الكزبرة. والخطاطيف ترعى منه، وهي حادة .
الأفعال والخواص: الأولى لا قبض فيها، والآخرى مجففة محمرة.
الجراح والقروح: الذي ذكره ديسقوريدوس، يخرج الشوك والسلي ويلزق الجراحات وينقي القروح.
أعضاء الرأس: ينفع من الصرع سقياً ومن اللقوة سعوطاً نفعاً شديداً وينقي سعوطه الدماغ.


● [ أرنب بري ] ●

الأفعال والخواص: أنفحة البري تفعل جميع ما ذكر في باب الأنفحة، ألطف وأحسن وله زوائد في الأفعال.
الزينة: دمه ينقي الكلف، ورمادُ رأسه دواء جيّد لداء الثعلب، وخصوصاً البحريّ، وإذا أخذ بطن الأرنب كما هو بأحشائه وأحرق قلياً على مقلي، كان دواء منبتاً للشعر على الرأس إذا سحق واستعمل بدهن الورد. قال ديسقوريدوس: أما البحريّ فإذا تضمّد به وحده أو مع قريص حلق الشعر.
آلات المفاصل: دماغه مشوياً ينفع من الرعشة الحادثة عقيب المرض.
أعضاء الرأس: إذا مرخ عمور الصبيان بدماغه أسرع بخاصيته فيه نبات الأسنان وسهل بلا وجع، وذلك بخاصية فيه وكذلك إذا حل بسمن أو زبد أو عسل، وإذا شربت أنفحته بخل نفعت من الصرع.
أعضاء النفض: أنفحة البري إذا شربت ثلاثة أيام بالخل بعد الطهر، منعت الحبل ونقت الرطوبة السائلة من الرحم. ودم الأرنب البريّ مقلواً ينفع من، السحج وورم الأمعاء والإسهال المزمن.
السموم: أنفحة الأرنب البريّ بخل ترياق وبادزهر للسموم، ودم الأرنب مقلوًا نافع من سم السهام الأرمنية.


● [ أبو حلسا ] ●

الماهية: قال قوم: إن أبو حلسا هو خس الحمار، ويسمى أيضا شنجار وشنقار، وهو زغباني شائك خشن أسود، كثير الورق على الأصل لاصق به، وأصله في غلظ إصبع أحمر اللون جداً، يصبغ اليد إذا مس في الصيف، ومنه صنف صغير الورق وأحمر اللون،
وأصنافه أربعة أبو حلسا، أبو ساويرس، أبو جلسوس، أكسوفانين
الاختيار: أقوى الجميع الصنفان الأولان.
الطبع: قال جالينوس: إن أبو حلسا منه ما هو حار يابس والآخر بخلافه.
الأفعال والخواص: المسمى منه أبو حلسا ملطف مع قبض، ولذلك هو عفص مر، والقبض في البواقي أظهر، وأما الصنفان الآخران، فهما أحرف من الأولين، وأقوى حرارة، والأصل أقوى من الورق.
الزينة: إذا طلي بالخل نفع بل أبرأ البَهَق ، والعلة التي يتقشر معها الجلد. وورقه أضعف من أصله.
الأورام والبثور: يمنع أصل أبو حلسا منه مع دقيق الكشك الحمرة، وكذلك أصل أبو جلسوس، وهو يحلّل الخنازير إذا وضع بالشحم عليها.
الجراح والقروح: يوضع مع الشمع على القروح كلها وحرق النار خاصة.
أعضاء الغذاء: أصل أبو حلسا دابغ للمعدة، وطبيخه بماء القراطن ينفع من اليرقان ووجع الطحال.
أعضاء النفض: طبيخه بماء القراطن أو ماء القراطن، ينفع من وجع الكلى والحصاة في الكلى، و إذا احتملت المرأة أصله، أسقطت. وورقه مقلياً بشراب يعقل البطن، لكن أبو حلسا يحلل الأخلاط المرة، وأصل الأصفر الورق منه بالزوفا والخردل يقتل الديدان ويخرجها، وكذلك الشنجار المطلق أصفره وغيره. لكن الأصفر أقوى في ذلك.
الحميّات: طبيخ أصل هذا النبات بماء القراطن نافع من الحيات المزمنة.
السموم: وإذا مضغ طبيخ ثمر الأصفر الورق الأحمر وتفل على الهامة قتلها، والصنفان الآخران ينفعان من نهش الأفعى شرباً وطلاءً وفرشاً.


● [ الماس ] ●

الماهية: قيل إن الأصوب أن يذكر في باب الميم إلا أنا أوردنا ذكره في هذا الباب لكونه أعرف وأشهر.
الطبع: قال قوم: إنه بارد يابس. وقال آخرون إنه حار يابس بقوة.
الخواص والأفعال: شديد الجلاء، وعند ديسقوريدوس محرق معفن.
الزينة: يجلو الأسنان جداً.
أعضاء الرأس: قال قوم: أنه إذا أمسك في الفم كسر الأسنان، قالوا، إما بخاصية، وإما لأن سم الأفاعي يكثر في الموضع الذي هو فيه. وهذا كلام من يجازف مجازفة كثيرة ولا يعرف أن ستم الأفاعي إذا كان ممجوجاً إلى خارج لا يفعل هذا الفعل، وخصوصاً إذا أتى عليه مدة .
أعضاء النفض: قال قوم أنه إذا الصق منه حبة بطرف الزراقة ملصقاً بالعلك الرومي، وأوصل إلى المثانة، فتت الحصاة، وهذا مما أستبعده.
السموم: هو سم يقتل.


● [ أرماك ] ●

الماهية: الأرماك خشبة يمانية عطرية تشبه القرفة في اللون.
الزينة: تطيب النكهة.
الأورام والبثور: ينفع من الأورام الحارة ضماداً.
الجراح والقروح: ينفع لانتشار القروح وتمنعها، ويحملها يابسة لتجفيف فيه بلا لذع، ويمنع تعفّن الأعضاء.
أعضاء الرأس: يقوي الدماغ ويشد العمور ويوفق أمراض الفم.
أعضاء العين: الأكل منه ينفع من الرمد.
أعضاء التنفس والصدر: يقوّي القلب والأحشاء كلها.
أعضاء النفض: يعقل الطبيعة كلها.


● [ اللبخ ] ●

الماهية: يقال: إنه السدر، أقول:: إن كان هذا هو اللبخ، فيكون من حقّه أن يذكر في باب اللام، وهو من كبار الشجر نقل إلى مصر، فتغير هناك طعمه. قال ديسقوريدوس: هذه شجرة تكون بمصر ولها ثمر يؤكل، وربما وجد في هذه الشجرة صنف من الرتيلاء، وخاصة ما كان منه بناحية الصعيد، وقد زعم قوم أن هذه الشجرة كانت تَقْتُل في بلاد الفرس، فبعد أن نقلت إلى مصر تغير طبعها، وطعمها فصارت تؤكل ولا تضر.
الأفعال والخواص: يمنع النزف إذا ذر ورق هذه الشجرة على المواضع التي يسيل منها الدم، ووُضع على العضو.


● [ إنسان ] ●

الزينة: قيل أن مني الإنسان يجلو البهق، وكذلك ملح بول الصبيان المتّخذ في النحاس ويجلو الكلف وزبله ينفع الوضح.
الأورام والبثور: عكر بول الإنسان يسكّن الجمرة على ما يقال، وكذلك زبله حاراً ورماد شعره يبرىء البثور. وإذا خلط بالسمن منع الأورام الساعية.
الجراح والقروح: بوله يجلو الجرب المتقرح والحكة، ويمنع سعي الخبيثة والقوباء، وخصوصاً منيه نافع من القوباء.
آلات المفاصل: قيل أن دمّ الحيض يسكن وجع النقرس، وكذلك مني الإنسان مع شمع وزيت.
أعضاء الرأس: حِراقة شعره بدهن الورد يقطر في الأذن والسن الوجعه، فيسكن فيما ادعي، ولعاب الصائم يخرج الدود من الأذن، وعظم الإنسان محرقاً يسقى للصرع، ووسخ أذن الإنسان ينفع من الشقيقة.
أعضاء العين: بوله إذا طبخ مع عسل في إناء نحاس جلا بياض العين، وينفع من الطرفة وحراقة شعره مع مرتك ينفع من الجرب، والحكة في العين.
أعضاء النفس والصدر: قيل أن بول الصبيان إذا شرب، نفع من عسر النفس وانتصابه ويبس العلاج، ولبن المرأة نافع جداً في السل، وهو علاج الأرنب البحري.
أعضاء الغذاء: قالوا أن لبن الإنسان يسكن لذع المعدة، وأن أسكرجة من بوله مع السكنجبين من غير أن يعلم الشارب ينفع اليرقان، وخصوصاً مع ماء العسل وماء الحمص، وكذلك زبله.
أعضاء النفض: لبن الإنسان يدر البول، وقيل أن احتمال دم الحيض محضاً يمنع الحبل. ولبن النساء ينفع قروح الرحم وخراجاتها نطولاً وحمولاً، وبول الإنسان، قيل: إنه يقطع الإسهال وينقّي الرحم قدر ثلثي رطل مطبوخاً بكراث .
الحميات: الزبل اليابس مع عسل أو خمر إذا سقي في الحميّات الدائرة منع أدوارها.
السموم: لبن المرأة ترياق الأرنب البحري، وأسنان الإنسان تسحق وتذر على نهش الأفعى، فتنفع من ذلك، وزبله يذر على عضة الإنسان، وريقه على الريق يقتل العقارب والحيات، وإذا عض الإنسان إنساناً على الريق تقرح عضو المعضوض.


● [ إبريسم ] ●

الماهية: هو الحرير وهو من المفرّحات القلبية.
الطبع: حار في الأولى يابس فيها.
الإختيار: أفضله الخام منه، وقد يستعمل المطبوخ إذا لم يكن قد صبغ، والمقزز أولى من المحرق.
الأفعال والخواص: فيه تلطيف ونشف وتفريح بخاصية فيه.
أعضاء الغذاء: ينفع لصلابة الرئة بمرارته وتدبيغه، وذلك لتلطيفه وتنشيفه من غير لذع ويبوسته المعتدلة، وليس يختصّ منه نوع.
أعضاء البصر: إذا اتخذ منه كحلاً نفع، ومنع الدمعة ونشف القروح التي في العين لمناسبته في تسميته، ويعدل اليبس من جهة اعتدال مراجه، وإنه من أدوية تقوية الروح والمعدة على تصرّف الغذاء، وهذا بلا وزن.


● [ إكتمكت ] ●

الماهية: دواء هندي يفعل فعل الفاوانيا .
أعضاء الرأس: يطلى به مصعد البخار فيمنع الصرع.


● [ إسفاناخ ] ●

الماهية: معروف.
الطبع: بارد رطب في آخر الأولى.
الأفعال والخواص: مليّن، وغذاؤه أجود من غذاء السرمق أقول: وفيه قوة جالية غسّالة، ويقمع الصفراء، وربما نفرت المعدة عن ورقه، فيروق ويؤكل .
أعضاء النفس والصدر: نافع من الصدر والرئة الحارة أكلاً وطلاءً.
آلات المفاصل: ينفع أوجاع الظهر الدموية.
أعضاءالنفض: ملين للبطن.


● [ ألبعل ] ●

الماهية: دواء بحري يشبه القت ينبت في الربيع، ويشبه أيضاً الحندقوقي، كثير القضبان، وبزره كبزر الجزر.
الطبع: حار.
أعضاء الغذاء: ينفع من الطحال جداً.
أعضاء النفض: يدر البول.


● [ ألسفاني ] ●

الماهية: يظن أنه رعي الإبل.
أعضاء النفض: ينقي الكليتين جداً.
السموم: هي شديدة النفع من عضة الكَلْب الكَلِب.


● [ آلوسن ] ●

الماهية: هي حشيشة تشبه الترمس، فسمّي لذلك ترمساً، حارة يابسة في الأولى.
الأفعال والخواص: يجفف باعتدال ويجلو.
الزينة: ينفع من الكلف ويحلّل كل ذلك منه باعتدال.
السموم: قال جالينوس، هو نافع بالخاصة من عضة الكَلْب الكَلِب، وقد أبرأ جماعة، ولذلك يسمى باليونانية آلوسن.


● [ أطراطيقوس ] ●

الماهية: هو الدواء المعروف بالحالبي.
الطبع: فيه أدنى تبريد، وليس فيه قبض.
الأفعال والخواص: قوته قوّة محللة مع التبريد.
الأورام والبثور: نافع من أورام الحالب ضماداً وتعليقاً.


● [ أردقياني ] ●

الماهية: شجرة مثل الكبر حادة الرائحة جداً بقتلها، لها ثمر في غلف.
الطبع: قال الراهب: إنها أقوى في طبعها من عنب الثعلب والكاكنج .
الأورام والبثور: ينفع الأورام الباطنة في قول الراهب. والشربة منه أوقيتان، ويطلى على الأورام الحارة الخارجة، فيكون عجيباً جداً حيث كان الورم.
السموم: إذا طلي على لسع الزنابير أبرأ في الوقت.


● [ أقفراسقون ] ●

الماهية: دواء فارسي يقال له الديحة والحزم.
أعضاء الرأس: جيد للحفظ والذهن والذكر.


● [ أوبوطيلون ] ●

الماهية: نبات يُشبه القرع، يقول الخوز: إنه معروف بهذا الاسم.
الجراح والقروح: يقال: إنه أنفع شيء للجراحات الطرية يضمها ويلحمها حين ما وضع عليها.


● [ أسيوس ] ●

الماهية: هو الحجر الذي يتولّد عليه الملح المسمى زهره أسيوس، ويشبه أن يكون تكونهُ من نداوة البحر، وظله الذي يسقط عليه.
الأفعال والخواص: قوته وقوة زهره مفتحة ملحمة معفنة يسيراً تذوب اللحم المتعقن من غير لذع.
الأورام والبثور: يحلل الجراحات ضماداً بصمغ البطم إذا لزقت.
الجراح والقروح: نافع من القروح العسرة والعنيفة والعظيمة والعميقة.
آلات المفاصل: بدقيق الشعير على النقرس، وإذا جعلو أطرافهم في طبيخه ينفعهم. أعضاء النفس والصدر: إن لعق بالعسل نفع قروح الرئة.
أعضاء الغذاء: ينفع إذا طلي بالكلس والخل على الطحال.


● [ أطيوط ] ●

الطبع: حار في الثانية رطب في الأولى.
الخواص: له جلاء.
الزينة: يجلو البهق بقوّة.


● [ أرنب بحري ] ●

الماهية: هو حيوان صدفي إلى الحمرة ما هو بين أجزائه أشياء تشبه ورق الأسنان.
الزينة: دمه حار ينقي الكلف والبهق، ورأسه محرقاً ينبت الشعر في داء الثعلب، خصوصاً مع شحم الدب والحية جداً، وإذا تضمد به كما هو حلق الشعر.
أعضاء العين: يجلو البصر ضماداً وكحلاً.
السموم: يعد في الأدوية السمية يقتل بتقريح الرئة.


● [ أقسون ] ●

الماهية: دواء كرماني وفارسي.
الطبع: حار لطيف.


● [ أناغلس ] ●

الماهية: ضربان، أحدهما زهرته صفراء والآخرى إسمانجونية.
الجراح والقروح: يصلحان للجراحات، ويمنعان تورمّها ويجذبان السلى ونحوه، ويمنعان انتشار القروح.
أعضاء الرأس: إن تغرغر بمائهما، أو استعطّ به أحدر بلغماً كثيراً من الرأس، وسكّن وجع الضرس الذي يلي ذلك الشقّ.
أعضاء النفض: إذا شرب بالشراب، نفع وجع الكلية، وزعم قوم أن الأزرق الزهر يدعم المقعدة الناتئة، والأحمر الزهر يزيدها نتوءاً.
السموم: إذا شرب بالشراب نفع من نهش الأفعى.


● [ أبرق ] ●

الماهية: دواء فارسي.
أعضاه الرأس: جيّد للعقل والحفظ.


● [ أوسبيد ] ●

الماهية: ضرب من النيلوفر الهندي.
الطبع: قال ابن ماسرجويه، حار يابس.


● [ أرتدبربد ] ●

الماهية: دواء كالبصل المشقوق.
أعضاه النفض: ينفع من البواسير.


● [ أفيوس ] ●

الماهية: أفيوس الحدقي شيء يشدّ الحدفة.
الطبع: قال جالينوس: بارد في الثانية، مجفف في الأولى، وثمرته حارة قابضة في أولَّ الأولى مجففة في الثانية.
الأفعال والخواص: يحفظ عانة الصبيان، فلا ينبت عليها الشعر مدة.
أعضاء الغذاء: ثمرته تنفع من اليرقان.


● [ أندروصارون ] ●

الماهية: هو الدواء المسمّى فاس، لأن له حدّين كما للفاس.
الطبع: هو حار الطبع، وفيه مرارة وعفوصة.
الأفعال والخواص: يفتح سدد الأحشاء.
آلات المفاصل: ينفع من أوجاع المفاصل.


● [ أصابع هرمس ] ●

الماهية: هو فُقاح السورنجان، وقوّته قوة السورنجان.


● [ أطماط ] ●

الماهية: دواء هندي في قوّة البوزندان، ويجب أن يتأمل حتى لا يكون هو أطيوط.
الطبع: حار رطب.
أعضاء النفض: يزيد فى الباه.


● [ إيطاباس ] ●

الماهية: شجرة الغرب مذكورة في باب الغين.


● [ أرز ] ●

الماهية: حب معروف .
الطبع: حار يابس، ويبسه أظهر من حره، لكن قوماً قالوا: أنه أحر من الحنطة.
الأفعال والخواص: الأرزّ يغذو غذاءً صالحاً إلى اليبس ما هو، فإذا طبخ باللبن ودهن اللوز، غذى غذاء أكثر وأجود، ويسقط تجفيفه وعقله، وخصوصاً إذا نقع ليلة في ماء النخالة، وهو مما يبرد ببطء وفيه جلاء.
أعضاء النفض: مطبوخه بالماء يعقل إلى حد، والمطبوخ باللبن يزيد في المني، ولا يعقل إلا أن تزيد لغليه في قشره، ويجهد في إبطال مائية لبنه و خصوصاً المنقع في ماء النخالة المبطل بذلك يبوسته.


● [ أطرية ] ●

الماهية: نوع من المطبوخ ويسمى في بلادنا رشتة هي كالسيور، يتخذ من العجين، ويطبخ في الماء بلحم وبغير لحم .
الطبع: هي حارة ورطوبتها مفرطة.
الأفعال والخواص: لا شك أنها بطية الإنهضام والإنحدار عن المعدة، لأنها فطير غير خمير. والمطبوخ بغير لحم أخف عند بعضهم، ولعله ليس الأمر على ما يقولون، وإذا خلط معها فلفل ودهن اللوز، صلح حالها قليلاً، وإذا انهضمت كثر غذاؤها جداً.
أعضاء النفس: ينفع الرئة ومن السعال ونفث الدم خصوصاً إذا طبخت ببقلة الحمقاء.
أعضاءالنفض: هي مليئة للطبيعة.


● [ أندر ] ●

الماهية: هو دواء كرماني خاصيته تذكية الحفظ والذكاء.
أخيلوس: وقد يسمى سندريسطس، قال جالينوس: هو أقبض من سندريطس.
أعضاء النفض: يقطع انفجار الدم وقروح الآمعاء والنزف العارض للنساء.


● [ أوفاريقون ] ●

الماهية: تفسير هذا أنه الدادي الرومي.
أعضاء النفض: يدر البول والطمث احتمالاً.
آلات المفاصل: وإذا شرب أربعين يوماً متوالية أبرأ عرق النسا.
الحميات: بزره إذا شرب يذهب حمّى الربع.


● [ أثيمديون ] ●

الأفعال والخواص: إنه يبرد تبريداً شديداً مع رطوبة مائية.
أعضاء الصدر: يحفظ الثدي على نهوده.
أعضاء النفض: يقال أنه إذا شرب جعل الشارب عقيماً.

● [ تم حرف الألف وجملة ذلك سبع وسبعون دواء ] ●


القانون فى الطب لإبن سينا
الكتاب الثانى : الأدوية المفردة
منتدى حُكماء رُحماء الطبى . البوابة



    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 28 مارس 2017 - 16:36